قوات أمنية كبيرة في نابلس ورامي الحمدلله يُشرف على العملية الأمنية : توقعات باعتقال القاتل الليلة بعد تضييق الخناق عليه

قوات أمنية كبيرة في نابلس ورامي الحمدلله يُشرف على العملية الأمنية : توقعات باعتقال القاتل الليلة بعد تضييق الخناق عليه

توجّه وزير الداخلية رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور رامي الحمدلله الى مدينة نابلس اثر الاعتداء الآثم الي طال اثنين من عناصر قوات الأمن في المدينة.

واستشهد عنصرين بعد اطلاق خارجين عن القانون النار على قوة امنية كانت في طريقها لاعتقال مطلوبين للعدالة .
ونعى الرئيس ابو مازن ورئيس الوزراء وفعاليات وطنية واسلامية الشهداء مؤكدين على ضرورة سيادة القانون .
وفي هذا السياق قالت مصادر ان قوات امنية كبيرة توجهت الى محافظة نابلس وان الحرس الرئاسي والامن الوطني والشرطة والشرطة الخاصة وقوات من اجهزة الامن الاخرى تتواجد في المدينة وعززت قوات الامن من تواجدها وجلبت عناصر امنية من كافة المحافظات .
وفي هذا السياق تقول مصادر ان القوى الامنية اغلقت المنطقة كلها لتتمكن من اعتقال القاتل قبل هروبه .
وتشير مصادر ان قوات الامن ستنجح الليلة باعتقال القاتل نظرا لمعرفة مكان تواجده .
وعقد رئيس الوزراء اجتماعا بقادة الامن بحضور المحافظ وتفقد المصابين في مستشفى رفيديا الحكومي , ويشرف وزير الداخلية شخصيا على العملية الامنية في المدينة .



 

مواضيع ذات صلة

اخترنا لكم

الأكثر قراءة

آخر التحديثات

أخبار رئيسية