معتقدات خاطئة لا تصدقها عن الصلع

معتقدات خاطئة لا تصدقها عن الصلع

مع التقدم في السن، يخشى الكثير من الرجال من الصلع ويحرصون على تجنب القيام ببعض العادات التي يعتقدون بالخطأ أنها السبب الرئيسي في الإصابة به. تعرف فيما يلي على  أشهر 6 من هذه المعتقدات الخاطئة:

 

• ارتداء القبعات يتسبب في تساقط الشعر

يعتقد الكثير من الرجال أن ارتداء القبعات، خاصة الضيقة منها، يؤدي إلى التهاب بصيلات الشعر وموتها. ولكن في حقيقة الأمر فإن التهاب البصيلات يكون بسبب نوع من البكتيريا الدقيقة تؤدي إلى موتها ومن ثم تساقط الشعر والصلع. ولهذا ينصح بتنظيف القبعات باستمرار.

• تساقط الشعر له علاقة بنسبة هرمونات التستوستيرون 

بالطبع هذا الاعتقاد خاطئ، حيث لا يتوقف سقوط الشعر على نسبة هرمون التستوستيرون الذكوري، ولكن حين تتحول هذه الهرمونات إلى ما يسمى بالـDihydrotestosterone (إنزيم يتكون في بصيلات الشعر ومناطق أخرى بالجسم) فإنها تتسبب في إعاقة وصول الدم إلى البصيلات مما يجعلها تتسبب في موتها لدى بعض الرجال ومن ثم الصلع.

• استخدام الجِل ومنتجات الشعر تتسبب في الصلع

لم تؤكد أي أبحاث علمية أن الجِل ومنتجات تصفيف الشعر تتسبب في الإصابة بالصلع, ولكن ينصح بعدم الإكثار منها لما تسببه من مظهر غير محبب.

• التوتر والضغط العصبي يتسبب في الصلع 

قد لا يكون هذا المعتقد خاطئاً، فإذا تعرضت لصدمة قوية، كحادثة مروعة، مرض مزمن، طلاق في ظروف سيئة، فإن قدرة الجسد على إنماء الشعر تتراجع، ويطلق على هذه الحالة Telogen Effluvium ويحدث فيها أن يفقد الجسم التركيز على الحفاظ على الشعر مما يتسبب في تساقطه. 

• قص الشعر المستمر يساعد في زيادة نموه وكثافته

ويعد هذا المعتقد خاطئاً بالكامل حيث سيتسبب ذلك في تراجع قدرة الشعر على النمو فينمو بنسبة نصف إنش كل شهر. ويسري الأمر نفسه بالنسبة لشعر الذقن والوجه.

• تناول حبوب الـPrpecia وRogaine لا يفيد الشعر

على العكس تماماً، فتناول هذه الحبوب يساعد في الحفاظ على الشعر كثيفاً. والعامل السلبي لهذه الحبوب يكون على الطاقة الانفعالية والقدرة على الشعور بالنشوة أثناء ممارسة الجنس. أما إذا قررت التراجع عن تناولها، فإن شعرك سيعود إلى حالته السابقة وسيصبح خفيفاً.

  •  

مواضيع ذات صلة