شهيدان وعشرات الإصابات في “جمعة الغضب الثالثة” !!

فلسطين - موقع كيفك

اشتعلت الأراضي الفلسطينية المحتلة بالمواجهات الغاضية مع الاحتلال “الإسرائيلي”، بعد صلاة الجمعة، مواصلة لرفض قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة للاحتلال.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة عن استشهاد الشاب زكريا الكفارنة (24عاماً)، برصاص الاحتلال خلال المواجهات المندلعة شرق مدينة جباليا، بينما أصيب العشرات بالرصاص الحي والمطاطي في مختلف مناطق القطاع التي تشهد مواجهات.

وفي ذات السياق، أصيب عشرات المواطنين خلال المواجهات الغاضبة في عدة محاور من مدن الضفة والقدس المحتلتين وقطاع غزة.

وتشهد الحدود الشرقية لقطاع غزة عشرات الموجهات بين قوات الاحتلال وشبان غاضبون رفضاً لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وفي سلفيت شمال القدس المحتلة، دارت مواجهات عنيفة على جسر بلدة اسكاكا عقب صلاة الجمعة أوقعت إصابتين بالرصاص الحي إحداها خطرة، فيما تتصاعد المواجهات بعدة مناطق من المحافظة أوقعت ثلاث إصابات بالرصاص المطاطي وعشرات حالات الاختناق.

وقمعت قوات الاحتلال “الإسرائيلي” مسيرة منددة بالقرار الأمريكي، وسط بيت لحم، ما أدى إلى اندلاع مواجهات غاضبة، أصيب خلالها شاب بالرصاص المطاطي وأخر ارتطمت قنبلة في صدره، بينما تشهد نقاط التماس بالمدنية تصاعداً بالموجهات.

وفي الخليل، أصيب عشرات المواطنون بالاختناق بعد قمع قوات الاحتلال تظاهرة نظمها مواطنون رفضاَ لقرار الأمريكي، في باب الزاوية وسط المحافظة، بينما تندلع مواجهات أخرى في مخيم العرو شمال المحافظة.

كما أصيب مواطنون بالاختناق بالغاز المسيل للدموع في مواجهات اندلعت شرق بلدة طمون شرق طوباس في الأغوار الشمالية.

وكانت الفصائل الفلسطينية قد دعت إلى صعيد موجة الاحتجاجات في كل من قطاع غزة والضفة والقدس المحتلتين، والاشتباك مع قوات الاحتلال في جميع مناطق التماس.

في المقابل عززت قوات الاحتلال تواجدها على الحواجز العسكرية في الضفة والقدس المحتلتين، فيما حذر “الجيش الإسرائيلي” مواطني قطاع غزة من الاقتراب من السياج الفاصل لإلحاق الاضرار به “مما قد يعرض حياتهم للخطر“.

مواضيع ذات صلة