• 2583 قراءة
  • 2016-12-25 الأحد , 16:54 م

الكشف عن الأسباب الحقيقية وراء حطم الطائرة الروسية وعلى متنها 84 قائدا روسيا !

25 كانون الأول / ديسمبر 2016

الكشف عن الأسباب الحقيقية وراء حطم الطائرة الروسية وعلى متنها 84 قائدا روسيا !
الكشف عن الأسباب الحقيقية وراء حطم الطائرة الروسية وعلى متنها 84 قائدا روسيا !

نقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية، عن مصدر فى وزارة الطوارئ الروسية، قوله إن المعطيات الأولية تشير إلى أن تحطم الطائرة نجم عن عطل فنى أثناء مرحلة الصعود لم يتمكن أفراد الطاقم من إصلاحه.   وسبق أن أعلن المتحدث باسم الوزارة أثناء مؤتمر صحفى، أن الطائرة اختفت من الرادارات حوالى الساعة 02:40 بتوقيت جرينيتش بعد 20 دقيقة على إقلاعها من مطار سوتشى-أدلر، مضيفا أن الطائرة كانت تقل على متنها 84 راكبا و8 من أفراد الطاقم.   وذكرت الوزارة، أن الطائرة كانت متجهة إلى قاعدة حميميم فى سوريا، وعلى متنها 68 موسيقيا من "فرقة ألكساندروف"، و9 صحفيين من القناتين التلفزيونيتين "القناة الأولى" وقناة "زفيزدا".   وقالت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأحد إنه تم انتشال جثة أحد الركاب بعد العثور على أجزاء من الطائرة العسكرية الروسية المنكوبة في البحر الأسود بعد تحطمها إثر دقائق من إقلاعها من مطار سوتشي نحو سوريا، وعلى متنها 92 شخصا، بينهم 83 عسكريا. وقال إيغور كوناشينكوف المتحدث باسم الوزارة إنه "عثر على جثة شخص قتل في تحطم طائرة التوبولوف-154 التابعة لوزارة الدفاع، على بعد ستة كلم من ساحل سوتشي". كما تم العثور على مستلزمات شخصية قد تكون لركاب الطائرة المنكوبة على بعد 5.5 كلم من الشاطئ.   وكان مكتب الإعلام التابع للوزارة أعلن أنه تم العثور على أجزاء من هيكل الطائرة المنكوبة التي اختفت من شاشات الرادار في البحر لأسود على عمق يتراوح بين 50 و70 مترا على بعد 1.5 كيلومتر من الساحل. وأشارت المصادر نقلا عن لجنة التحقيق العسكرية الروسية إلى أنه سيتم استجواب المسؤولين عن إقلاع الطائرة المنكوبة. وفي وقت سابق، أفادت مصادر عسكرية وأمنية روسية أن الطائرة وهي من طراز توبولوف (تو154) اختفت من على شاشات الرادار بعد إقلاعها مباشرة من منتجع سوتشي المطل على البحر الأسود.   وكانت تقل 83 راكبا وطاقما مكونا من ثمانية أفراد في طريقها إلى مطار حميميم باللاذقية في سوريا. ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن مصادر أمنية في مطار سوتشي أن الطائرة أقلعت من موسكو وهبطت في سوتشي للتزود بالوقود في طريقها إلى سوريا، وأنها اختفت على بعد ٥-٧ كلم من مطار سوتشي فوق البحر الأسود، وتحطمت في المناطق الجبلية من إقليم كراسنودار.   وقالت الوزارة إن الطائرة كان تحمل عسكريين روسيين وتسعة صحفيين و64 فردا من أعضاء فرقة ألكسندروف الموسيقية التابعة للجيش الروسي التي كانت ستحيي حفلا للجنود الروس في سوريا بمناسبة عيد رأس السنة. من ناحيته، أكد المتحدث باسم الكرملين ديمتري بسكوف أنه تم إبلاغ الرئيس فلاديمير بوتين باختفاء الطائرة وأن فرق البحث بدأت عملية واسعة لإيجاد الطائرة.
انشر عبر