الشرطة تغلق مقر شركة جوال بـ “أمر من النائب العام”

الشرطة تغلق مقر شركة جوال بـ “أمر من النائب العام”

أغلقت الشرطة الفلسطينية بغزة صباح الثلاثاء، مقر شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية “جوال” فرع شارع الجلاء وسط مدينة غزة، بأمر من النائب العام إسماعيل جبر بسبب “التهرب الضريبي”.

ولوحظت ملصقات على جدران الشركة مكتوب عليها “شركة جوال مغلقة بأمر من النائب العام”.

وقال أحد موظفي “جوال” رفض ذكر اسمه في تصريح مقتضب لـ “الوطنية”، إن الموظفين غادروا مقر الشركة بعد أن أبلغتهم الشرطة بضرورة المغادرة بأمر من النائب العام.

وكان النائب العام إسماعيل جبر هدد الشركة بإغلاق فرع الشركة في “شارع الجلاء” بسبب ما وصفه بـ ” التهرب الضريبي”.

تأتي هذه التطورات بالرغم من تأكيدات النائب العام لـ “الوطنية” أمس، بأنه تم تأجيل إغلاق مقر شركة جوال حتى تسوية وتصويب أوضاعها.

وقال إن المفاوضات مع الشركة لا زالت مستمرة، ولا يوجد تسوية معها حتى اللحظة.

وكانت النيابة العامة أصدرت قرارًا بإغلاق مقر الشركة في قطاع غزة نهاية الأسبوع الماضي، فيما أمهلتها 48 ساعة لتسوية أوضاعها، فيما قال مدير شركة جوال في غزة عمر شمالي في وقت سابق لـ “الوطنية” إن شركته لم تتسلم أي قرار من هذا النوع

مواضيع ذات صلة

اخترنا لكم

الأكثر قراءة

آخر التحديثات

أخبار رئيسية