الشيخ عبد الرحمن بانا في ذمة الله

الشيخ عبد الرحمن بانا

 

 كتب الصحفي سامر خويرة

فضيلة الشيخ المربي الفاضل خادم القرآن الكريم: عبد الرحمن بانا "أبو محمد" في ذمة الله.

الجنازة بعد صلاة المغرب اليوم من مسجد الحاج نمر التميمي في مدينة نابلس ..

هو إمام وخطيب سابق للعديد من مساجد مدينة نابلس، وهو أحد مؤسسي لجنة تحفيظ القرآن الكريم التابعة للجنة الزكاة في مدينة نابلس في عام1987م، التي خرجت المئات من حفظة كتاب الله تعالى كاملاً، والآلاف من الطلاب المنتسبين لحلقات التحفيظ، والعشرات من مراكز ودور القرآن الكريم - وهم الآن ما بين طبيب ومعلم ومهندس وأستاذ جامعي وإمام مسجد ومن شتى طبقات المجتمع-، والتي لازالت تعمل إلى الآن بفضل الله أولاً ثم بجهود المخلصين وهو منهم منذ التأسيس إلى الآن، وهو المؤسس الوحيد الذي بقي في هذا العمل إلى الآن، متميز بدماثة أخلاقه وأدبه الجم وأمانته العظيمة وتواضه الكبير لإخوانه وأبناءه وإخلاصه الذي أبعده عن حب الظهور، وصمته الرهيب الذي علم به أصحاب الألسنة الطوال كيف يكون حفظ اللسان عن الغيبة وكل مالا يرضي الله، ولم يعهد عليه أنه جرح بلسانه إنساناً قط، ولم تسجل عليه كلمة سوء هنا أو هناك.
ومن رافقه في السفر لم ير فيه إلا رجلاً ولم يسمع منه إلا طيبا.
هذا الرجل وبعد مسيرة من العطاء العظيم قد اشتد عليه المرض وقد أجريت له عدة عمليات جراحية، حتى وافاه الاجل المحتوم..

 

مواضيع ذات صلة

اخترنا لكم

الأكثر قراءة

آخر التحديثات

أخبار رئيسية