مصلحة نابلس فوق كل اعتبار … هذا ما قالة الحاج عدلي يعيش

مصلحة نابلس فوق كل اعتبار … هذا ما قالة الحاج عدلي يعيش

" صل على رسول الله "
أكد المهندس عدلي رفعت يعيش، رئيس قائمة (نابلس للجميع) التي قررت خوض إنتخابات بلدية نابلس، أن هذه القائمة تعد نموذجا  مثاليا في فلسطين لتحقيق آمال الشعب الفلسطيني في وحدة الصف وجمع كلمته، ووضع حد للمؤامرات التي تهدف إلى تمزيق الصف والنسيج الاجتماعي، والتأكيد على توفر الكفاءات لتحقيق الاستقرار والنماء والبناء في المدينة.

وأكد يعيش في لقاء خاص مع أصداء أن تشكيل القائمة "استجابة لنداء المخلصين من أبناء نابلس والذين أقلقهم ما آلت إليه الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية، وازداد خوفهم وخشيتهم من أن تؤدي هذه الأوضاع إلى ما يهدد السلم الأهلي والمجتمعي، تكون لديهم الشعور والواجب بضرورة العمل والسعي لتشكيل قائمة تساهم في تعزيز الوحدة الوطنية.

وتابع يعيش "ان القائمة وضعت نصب أعينها إنجاز أفضل الخدمات وبذل قصارى الجهد لتحقيق امال وتطلعات سكان مدينة نابلس معتمدين على الله أولا ثم على الإستفادة من تجارب المجالس السابقة ، وتفعيل دور الشباب وتحقيق تطلعاتهم في مستقبل زاهر لمدينة نابلس الحبيبة وأهلها الكرام بإعتبار البلدية ام المؤسسات التي يقع عالى عاتقها جهد كبير في تعزيز صمود الناس وتسهيل حياتهم اليومية  وزيادة انتمائهم وتعاونهم على قاعدة الشفافية كمنهاج تخضع له كل سياسات وقرارت المجلس البلدي القادم  "  .

واعتبر أن بلدية نابلس تمثل نموذجا للوحدة الوطنية وصرحا يمكن أن يحقق تعاونا بين جميع أبناء نابلس على اختلاف خلفياتهم الاجتماعية السياسية وخبراتهم وتخصصاتهم، بحيث يجتمع هؤلاء في مجلس بلدي يضع في عينيه خدمة المواطنين، مضيفا أن "بلدية نابلس هي الحاضنة التي يمكن أن تجمع هؤلاء وهي الهيئة التي على علاقة يومية مع المواطن، وتقدم له الخدمة، وتعزز فيه الإنتماء".

وأشار يعيش إلى أن عدة اجتماعات ومشاورات عقدت وشارك فيها ممثلون عن هيئات وشخصيات اعتبارية، حيث كان الهم الأكبر للجميع وحدة نابلس وجمعهم في قائمة واحدة تتجاوز كافة المناكفات وتستعلي على كافة المشاكل "فتشكلت القائمة ووضعت المعايير التي اتفق عليها أساسا لتشكيلها والتي شملت الكفاءة، والمهنية، وأخذت الأبعاد الوطنية والاجتماعية والسياسية بعين الاعتبار فهي قائمة موحدة في عملها، موحدة للجميع ومعززة لانتماء كافة سكان نابلس باختلاف مشاربهم، فالوضع الحالي يحتاج جهد الجميع دون استثناء".

وتوجه  رئيس القائمة إلى المواطنين، وكافة الأحزاب والمؤسسات  بهذه الأقوال لإبراز مبررات تشكيل القائمة، مطالبا الجميع تفهم المعايير والأسس التي تم وفقها تشكيل القائمة دون التقليل من أحد، وداعية الجميع إلى وضع مصلحة نابلس والمواطن النابلسي فوق كل اعتبار مؤكدا أن ما جاء على لسانه هو موقف قائمة نابلس للجميع ولا غير سواه .

المصدر : اصداء

مواضيع ذات صلة

اخترنا لكم

الأكثر قراءة

آخر التحديثات

أخبار رئيسية